تقنيات استخدام الاستعارة الأدبية الجديدة من منظور معرفي معاصر

عمر بن دحمان

Résumé


يرى جورج لا يكوف في مقال له بعنوان "النظرية المعاصرة للاستعارة أن دراسة الأستعارة الأدبية هو توسيع لدراسة الاستعارة اليومية (أي المستخدمة في المحادثات اليومية)... وبما أن نسق الاستعارة اليومية هو مركزي لفهم الاستعارة الشعرية، وبما أن مركزيته مستمدة من كونه مطلوبا لصنع معنى لمعظم الحالات الشعرية، فإن البداية ستكون مع هذا النسق اليومي ومن ثم الانتقال إلى أمثلة شعرية.

ليست الاستعارة، كما يرى لايكوف، كلمة يتم تحديدها بأنها تعبير لغوي جديد أو شعري حيث تستخدم كلمة أو أكثر لتصور ما خارج المعنى الوضعي له من أجل التعبير عن تصور مشابه. بصيغة أخرى، ليس مكان الاستعارات اللغة إطلاقا، إنما في الطريقة التي نتصور بها مجالا ذهنيا ما من خلال مجال آخر. وهكذا فتخصيص هذه الترابطات عبر المجالات هو ما يعطي نظرية عامة للاستعارة. والأمر يتعلق هنا تحديدا بالتصورات المجردةكالزمن والحالات العاطفية والتغيرات والعلاقات السببية والأغراض وغيرها.

  

Texte intégral :

PDF

Références


- George Lakoff: The Contemporary Theory of Metaphor.(c) Copyright George Lakoff, 1992. To Appear in Ortony, Andrew (ed.) Metaphor and Thought (2nd edition), Cambridge University Press. ]from : http://terpconnect.umd.edu~lakoff-ConTheorMetaphor.pdf[.p.1

- في مقابل التصورات المادية الملموسة التي تفهم في الغالب مباشرة أي بغير استعارة. ويرى لايكوف أنه كلما ابتعدنا عن مجال المحسوسات إلى مجال المجردات والإحساسات أو المشاعر احتجنا إلى الفهم الاستعاري.

- هو عنوان دراسة للباحث حول طريقتنا في تصور تواصلنا اللغوي. لقد لاحظ ريدي أن الطريقة التي نتحدث بها عن اللغة تبنينها الاستعارة المركبة التالية: الأفكار (أو المعاني) أشياء. التعابير أوعية. التواصل إرسال.

فالمتكلم يضع أفكارا (أشياء) داخل كلمات (أوعية) ويرسلها (عبر مجرى) إلى مستمع يخرج الأفكار/الأشياء من كلماتها/أوعيتها. (ينظر جورج لايكوف ومارك جونسن: الاستعارات التي نحيا بها، تر. عبد المجيد جحفة، ط 1 دار توبقال للنشر، الدار البيضاء، 1996. ص. 30 وما بعدها)

- George Lakoff: The Contemporary Theory of Metaphor.p.2-3

- تعد تجاربنا مع الأشياء الفيزيائية ...مصدرا لأسس لاستعارات أنطولوجية متنوعة جدا، أي أنها تعطينا طرقا للنظر إلى الأحداث والأنشطة والإحساسات والأفكار... ، باعتبارها كيانات ومواد. راجع لأكثر تفصيل: جورج لايكوف ومارك جونسن:الاستعارات التي نحيا بها، ص.45 وما بعدها.

- George Lakoff: The Contemporary Theory of Metaphor. p.7.

- Filiz DUR:UNDERSTANDING METAPHOR: A COGNITIVE APPROACH FOCUSING ON IDENTIFICATION AND INTERPRETATION OF METAPHORS IN POETRY. Thesis for the award of the degree of Master of Arts.CUKUROVA UNIVERSITY THE INSTITUTE OF SOCIAL SCIENCES. Adana / 2006.

- ينظر مقدمة البحث ص1

- نفسها ص4

- p .46

- p .46

- Lakoff, G. & Turner, M. (1989). More than Cool Reason: A Field Guide to Poetic metaphor. Chicago: University of Chicago Press.) Preface(

و نشير إلى أننا لم نتمكن من الحصول على الكتاب كاملا، لكن اطلعنا على مقدمته ومقتطفا من فصله الأول على الرابط التالي: http//:markturner.orgmtcrx.html.htm

- Filiz DUR:UNDERSTANDING METAPHOR, p .46

- Lakoff, G. & Turner, M. (1989). p. 215) in: Filiz DUR:UNDERSTANDING METAPHOR: A COGNITIVE APPROACH FOCUSING ON IDENTIFICATION AND INTERPRETATION OF METAPHORS IN Poetry, p. 46(

- Filiz DUR: ibid. pp.46-47

- ibid. p. 49

-Azad, Saira (2003). Metaphor Paper . Retrieved Nov, 27. from:www.caxton.stockton.edu/SAforever/discuss/msg. reader

- Filiz DUR. pp 49- 50

- McGrath, M ( 2003) . Metaphor in Poetry. Retrieved Jan, 207 .from :www.carxton.stockton.edu/ magic/profiles.

وانظر: Filiz DUR. p. 50

- Filiz DUR. ibid. p.51

- يستحسن في هذا الصدد الرجوع إلى الأصل، تفاديا لأي فهم خاطئ منا للنصوص الشعرية التي ينبغي التعامل معها بحذر باعتبارها نصوصا إبداعية. تراجع الدراسة السابقة: Filiz DUR. ibid. p.51-54

- حل هذا اللغز هو امرأة حامل، كما بين الباحث في موضع آخر من دراسته.

- ينظر، لأكثر تفصيل، مع الأمثلة الشعرية :

- George Lakoff: The Contemporary Theory of Metaphor.p.24-28

- Filiz DUR. UNDERSTANDING METAPHOR... p.54-56


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.