الاستعارة والكناية: الأصول البلاغية للنظريات الدلالية الحديثة

حسين خالفي

Résumé


تعد عودة البلاغة من ضمن انشغالات جميع المهتمين باللغة، إذ يًظهرون شغفا حقيقيا بها، والاستعارة التي هي ملكة الصور يمكنها أن تصبح فاتنة النوادي والصالونات. Le Guern)  لوجارن  (1972

كتب سيلفان أوغو(Sylvain Auroux) في ملخص مقال له صدر سنة 1995، يقول:سوف نحاول أن نظهر في هذا المقال أن أصل النظريات الدلالية موجودة في البلاغة (نظرية الصور أو المجازات tropes) ونظرية الترادف.

سنشير في هذا المقال إلى هذا التأثير البلاغي على نظريات العلامة ونظريات الدلالة، أي على السيمياء وعلم الدلالة، وهو الشيء الذي تم مرات عديدة بطريقة مستقلة. فبالنسبة لنظريات الدلالة يمكننا تمييز عدة تأثيرات عليها من الأفكار البلاغية منذ نهاية القرن 18م إلى نهاية القرن 20م، أي منذ أن ظهر علم الدلالة كممارسة معرفية.  

Texte intégral :

PDF

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.