القاريء وإنتاج النص " قسم البرابرة" نموذجا

إبراهيم سعدي

Résumé


تسعى هذه الدراسة إلى محاولة تبيان أن تأثير القاريء لا يتوقف في الحقيقة عند حدود فعل القراءة وما يتبعها من فعاليات، بل إن دوره سابق على وجود النص ويواكب إنتاجه وخلقه. وبالتالي فإن عمل القاريء لا بأتي بعد النص فقط، كما تركز على ذلك نظريات التلقي، بل قبله أيضا. وهذا ما نحاول توضيحه، متخذين رواية بوعلام صنصال "قسم البرابرة" نموذجا.

  

Texte intégral :

PDF

Références


- أمبرتو إيكو، القاريء في الحكاية، التعاضد التأويلي في النصوص الحكائية، ترجمة أنطون أبو زيد، المركز الثقافي العربي، ص 67.

- ن م.

- Boualem Sansal, Serment des barbares, Gallimard, p 104.

-Ibid,149.

- Ibid.

- Ibid, p44.

- Ahmed Mahiou et Jean – Robert Henry, Où va l’Algérie? Editions KARTALA et IREMAM, 2001, p402.

-Ibid, 394.

- Boualem Sansal, OP-Cit, p388.

- Ibid, p386.

- Ibid, 336.

- Ibid, p103.

-Ibid, p 140.

- Ibid, P241.

- Ibid,

- أنظر روبرت هولب، نظرية التلقي، مقدمة نقدية، ترجمة عز الدين إسماعيل، المكتبة الأكاديمية، 2000، ص153.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.