الحدث وتغير المسار السردي في رواية مرايا متشظية لعبد الملك مرتاض - مقاربة تداولية نصيّة-

كاهنة دحمون

Résumé


كلّ نص هو عبارة عن عدد ما من الوحدات الدلالية التي يسميها تزفيتان  تودوروف "المتتاليات"تقوم بينها علاقات دلالية، تساهم في بناء وحدة النص. فالدلالة النصية، بنية كبرى Macro-Structure تسهم في بنائها العديد من الجمل الدلالية. ويعطي سعيد يقطين تعريفا واضحا للبنية النصية أو للبنية الدلالية الكبرى، أي للدلالة الشاملة للنص، في قوله: «إن النص كبنية دلالية كبرى هي جماع بنيات داخلية يتكون منها (صرفية/نحوية) يتم إنتاجها ضمن بنية نصية كبرى تتعدد فيها النصوص وتتقاطع وتتداخل وتتعارض. وعلاقة النص بهذه البنية النصية الكبرى هي علاقة صراعية، أو لنقل جدلية تقوم على أساس التفاعل الذي يأخذ طابع الهدم والبناء.»(2).



   

Texte intégral :

PDF

Références


- تزفيتان تودوروف: الشعرية، ترجمة شكري المبخوت ورجاء بن سلامة، ط 1، توبقال للنشر، الدار البيضاء 1987، ص58.

- سعيد يقطين: انفتاح النص الروائي، ط2، المركز الثقافي العربي، بيروت-لبنان، 2001، ص33.

- صلاح فضل: بلاغة الخطاب وعلم النص، ط1، سلسلة عالم المعرفة، الكويت، 1992، ص255.

- Gérard Genette : Palimpsestes, La littérature au second degré, Ed. Du Seuil, Paris, 1982, p 07.

- محمد خطابي: لسانيات النص، مدخل إلى انسجام الخطاب، ط1، المركز الثقافي العربي، لبنان، ص13.

- رولان بارت: مدخل إلى التحليل البنيوي للقصص، تر: منذر عياشي، ط2، مركز الإنماء الحضري، بيروت، ص30.

- سعيد يقطين: انفتاح النص الروائي، ص99.

- نفسه، ص 120.

- أحمد المتوكل: آفاق جديدة في نظرية النحو الوظيفي، ط1، دار الهلال العربية، الرباط، ص 142.

- عبد الملك مرتاض: مرايا متشظية، دار هومة للطباعة والنشر والتوزيع، الجزائر، ص03.

- نفسه، ص 87.

- م.ن، ص95.

- الرواية، ص67-68.

- نفسه، ص142-143.

- سعيد يقطين: انفتاح النص الروائي، ص120.

- نفسه، ص111.

- الرواية، ص114- 115.

- نفسه، ص113.

- م.ن، ص117.

- م.ن، ص 151- 152.

- م.ن، ص152.

- م.ن، ص180-181.

- م.ن، ص 22.

- م.ن، ص25.

- م.ن، ص86.

- م.ن، ص62- 63.

- م.ن، ص65.

- م.ن، ص67.

- م.ن، ص 142.

- م.ن، ص64 -65.

- م.ن، ص144.

- م.ن، ص04.

- G. Genette : Palimpsestes, la littérature au second degré, Ed. Du Seuil, Paris, 1982, p16.

- محمد عبد الله الغذامي: الخطيئة والتكفبر، ط1، النادي الأدبي الثقافي، جدة، 1985،ص55 .

- عزت محمد جاد: نظرية المصطلح النقدي، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 2002، ص301

- G. Genette : Palimpsestes, p13

- Ibid. p16

- الرواية، ص128-130.

- سورة طه: الآية 18.

- القصص، 23-28.

- الأعراف، 117 – 122.

- خليل أحمد عمايرة: المسافة بين التنظير النحوي و التطبيق اللغوي، ط1، دار وائل للنشر و التوزيع، عمان 2004،

ص 355.

- فرنسواز أرمينكو: المقاربة التداولية، تر: سعيد علواش، مركز الإنماء القومي، ص51.

- تمام حسان: اللغة العربيّة معناها ومبناها، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، مصر، 1979، ص 340.

- الرواية، ص03.

- سمير شريف أستيتيه: اللسانيات: المجال والوظيفة والمنهج، ط1، عالم الكتب الحديث للنشر والتوزيع، الأردن2005، ص289.

- إبراهيم أنيس: دلالة الألفاظ، ط3، مكتبة الأنجلومصرية، 1976، ص 138.

- حميد لحميداني: القراءة وتوليد الدلالة تغيير عاداتنا في قراءة النصّ الأدبي، د. ط، المركز الثقافي العربي ص 116.

- ابن منظور: لسان العرب، دار صادر، بيروت، 1994، ص 444.

- الرواية، ص 25.

- لسان العرب، ص392.

- نفسه، ص392.

- عبد القاهر الجرجاني: دلائل الإعجاز، تح: محمد رشيد رضا، دار المعرفة، بيروت، ص203.

- تمام حسان: اللغة العربية معناها ومبناها، ص370.

- محمد مفتاح: تحليل الخطاب الشعري، استراتيجية التناص، ط3، المركز الثقافي العربي، بيروت، 1992، ص135.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.