مدخل إلى اللسانيات الشكلانية

عبد الله إمسعودان

Résumé


اللسانيات الشكلانية فروع منها ما يسعى إلى ترويض أنظمة الوصف والتحليل، وذلك مجال اللسانيات الرياضية، ومنها ما يسعى إلى المعالجة الحسابية للمواد المدروسة، وذلك مجال اللسانيات الكمية، ومنها ما يهتم بالمعالجة الآلية للمعطيات اللغوية فيتعلق الأمرحينئذ باللسانيات الآلية،  ومنها ما يستعين باللسانيات الرياضية واللسانيات الكمية واللسانيات الآلية لبناء نماذج شكلانية للمواضيع اللغوية المدروسة، انطلاقا من معاينات تجريبية، يمكن للباحث أن يعتمدها مرجعا للمراقبة التجريبية التي يخْضِع لها إنجازه النظري المتمثل في النموذج الشكلاني  

Texte intégral :

PDF

Références


.1 A. Culioli, «alpha encyclopédie » Terminologie culiolienne, D. R. L Université Paris 7, 1969, P. 26.

. A. Culioli, J. P. Descellés, Collaboration de K. Kabore et D. E. Kouloughi, Systèmes de Représentations linguistiques et Métalinguistiques: Les catégories grammaticales et le problème de la description de langues peu étudiées, L. L. F, ERA 642, Université Paris 7, numéro Spécial 1981, p. 65.

R. Blanché, Introduction à la logique contemporaine, 4ème édition Armand Colin Paris, 1968, P. 27.

N. Mouloud, Langage et Structures : Essai de logique et de Séméiologie, petite bibliothèque Payot, paris 1969, P. 39. )بتصرف(

M. Depeyrot, Les langages formels, in : la linguistique, encyclopoche, Larousse, Paris 1977, PP. 110,111. (بتصرف)

دي مورقان (De Morgan) وبول(Boole) وبرتراندروسل (Russell) 1872-1970 على سبيل المثال.

R. Blanché, Introduction à la logique contemporaine, P20.

- يَعنى مصطلح (Logos) فلسفيا معان مختلفة :

أ- عند الرواقيين : أحد أسماء الألوهية السامية.

ب- عند الأفلاطونيين الجدد: الوساطة بين الله والعالم، ج- العقل الذي يحكم ويسير العالم.

وأما دينيا فإنه يعنى كلمة الله، (انظر قاموس: Le petit Robert ص 1108، باريس 1981 ويعتقد بعض اللسانيين المحدثين أن مصطلح لغة في العربية دخيل من اليونانية عن طريق تكييف كلمة Logos للدلالة على معنى لسان الذي كان مستعملا في العربية على عكس"لغة" قبل نهاية القرن الثاني الهجري. ففي القرءان الكريم لا أثر لكلمة لغة بينما وردت كلمة لسان ست مرات (أنظر) :

Hadj Salah A., Linguistique arabe et linguistique générale, Essai de Méthodologie et d’épistémologie du

R. Blanché, Introduction à la logique contemporaine, P21.

Ibid, PP. 21-22.

R. Blanché, Introduction à la logique contemporaine, pp. 129، 130

Ibid., P. 132.

Ibid., P. 127.

Ibid., P. 23.

Ibid., P. 24.

Ibid., PP. 31-32.

1-في الأصل :ج هي P ، و ق هي q، و ح هي r

* مثال لمعادلة استلزام تكون فيها ج دالة على حالة فصل. p بحصر الحالات بين الأقواس

(((ج v ق)  ج ). ~ ح )  ~ (ج v ق )

إذا كان هذا الرجل سيتكلم ولأنه لا يتكلم إذن هو ليس ببصري

بصريا أو كوفيا عربيا عربيا ولا كوفي

ب-بحصر العوامل الهامة بين النقاط،والتخلي عن الأقواس:

جv ق.  ج : ~ ح. :  : ~ ج V ق

ج-باقتصاد في علامات الوقف،وتعيين النفي بفتحة قصيرة أو طويلة: حيث يدل (ش vج) على نفي ج أو ق و(ج v ق ) يدل على نفي انعدام ج أو نفي ق، فتصبح المعادلة الموافقة للمثال كالتالي:

(ج v ق  ح). حَ  ج v ق

R., Blanche, Introduction à la logique contemporaine, 4ème édition, Armand Colin Paris, 1968, PP. 44-45.

Ibid., PP. 38 et 98.

G. Chauveau, J. Dubois et M. Kail, La Linguistique, in: la Linguistique, Encyclopoche larousse, P. P. 28 à 3 (بتصرف).

أنظر حسان تمام، الأصول، دراسة إبستيمولوجية للفكر اللغوي عند العرب: النحو، فقه اللغة، البلاغة، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة 1982، ص ص. 60-64.

وأنظر الحاج صالح، رسالة الدكتوراه الفصول المتحدثة عن القياس: 4،5،6 من الباب الثاني، نظرية العامل والمعمول، الفصل 5 من الباب الثاني، وقسمة التركيب الخليلية، الفصل 6 من الباب الثاني.

- الفارابي أبو نصر، إحصاء العلوم، تحقيق وتقديم وتعليق د/عثمان أمين، دار الفكر العربي ط/2 القاهرة سنة 949.

Hadj Salah A., Linguistique arabe et linguistique générale, Essai de Méthodologie et d’épistémologie du

Ibid., P. 993 .

. أنظر:

a - A. Arnauld, et C. Lancelot, Grammaire générale et raisonnée, 1660.

b- Nicole et A. Arnauld, La logique l’art de penser, 1662.

Chauveau G. Dubois J. et Kail M., La linguistique, In: La linguistique, Encyclpoche Larousse, P. 30.

. M. Gross, «Zellig S. Harris », in: la linguistique, Encyclopoche larousse, P P. 55-57 (بتصرف)

. A. Culioli, J. P. Descellés en Collaboration de K. Kabore et D. E. Kouloughi, Systèmes de Représentations linguistique et Métalinguistiques.

. مركب اسمي+ مركب فعلي + مركب حرفي

. Robert Françoise, La Langue, in : LA Linguistique, Encyclpoche Larousse, PP:132،133 (بتصرف)

. أنظر مصطلح : Suite Constituante، في:

Dubois J. et Co., Dictionnaire de linguistique, Larousse, France 1980, P. 118.

Ibid., P. 320 .

G. Chauveau, J. Dubois et M. Kail, la linguistique, pp. 28 à 37. (بتصرف)

-إن أبحاث تشومسكي حول هذا الموضوع معروضة في مقالات جمعها في كتاب ترجم إلى الفرنسية بعنوان:

Chomesky N., Questions de sémantique, édition du Seuil, Paris 1971.

. أنظر الموضوعين في الفصل الأول من هذا البحث.

E. Benveniste, Problèmes de linguistique générale 2, Gallimard, France 1981, P. 81.

A. Culioli, Rôle des représentations métalinguistiques en syntaxe, Communication présentée à la session plénière du XIII ème congrès international des linguistes: TOKYO, 29 août -4 septembre 1982, et L. L. F (E. R. A 642 et complément au volume 2, (D. R. L ) université paris 7, 1982, P.

A. Culioli et Descles avec collaboration de K. Kabore et D. E. Kouloughli, Systèmes de représentations linguistiques et métalinguistiques, 51،62،74 (بتصرف)

A. Culioli, Alpha encyclopédie, P44.

. أنظر تفصيلاته في الفصل الأول، ص.

A. Culioli, Alpha encyclopédie, P. 26.

A. Culioli et J. P. Descles avec collaboration de K. Kabore et D. E. Kouloughli, Systèmes de représentations linguistiques et métalinguistiques, p. 51.

انظر الهامشين رقم 3، ورقم: 4 للفقرة (4-2) من التمهيد والفقرة (هـ – 1 – 3) من الفصل الثاني.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.