أساليب التغليط في الخطاب السياسي عند أحمد أويحيى من خلال حصة "برامج وأسئلة"

شامة مكلي

Résumé


This article examines the methods of chicanery in the Algerian political discourse. We have chosen as a sample for that, AHMED OUYAHIA speech which was broadcasted on Channel three of the Algerian TV in>> programs and questions>> television show.

This discourse is a propaganda in which the speaker tries to convince the Algerian electorate to vote for the free condidate ABDELAZIZ BOUTEFLIKA by relying entirely on the method of chicanery as deeing the most effective method used by politicians to convince and influence populations.


Texte intégral :

PDF

Références


-Constantin Salavastru,LA LOGIQUE DU POUVOIR ET LA DYNAMIQUE DU DISCOURS POLITIQUE

http://www.analyse-du-discours.com/discours-politique

-Rodolphe Ghiglione, je vous ai compris ou l’analyse des discours politiques, edition Armand Colin, paris, 1989, p9.

- رويض محمد، حول مفهوم الحجاج في الفلسفة، مقاربة فلسفية، لسانية، ديداكتيكية،(مجلة نقد وفكر،المغرب، ع26).

- محمّد النويري، الأساليب المغالطية– مدخلا في نقد الحجاج، ضمن كتاب أهم نظريات الحجاج من أرسطو حتى اليوم،(منوبة، إشراف حمادي صمود) ص406.

-Chaimperelman, le champ de l’argumentation, paris, presse universitaire de France. 1970, p13.

- سامية الدّريدي، الحجاج في الشعر العربي القديم من الجاهليّة إلى القرن الثاني للهجرة، بنيته وأساليبه، ط1، (إربد، عالم الكتب الحديث، عمان، جدارا للكتاب العالمي، 2008) ص141.

-مصطلح من أصل يوناني Paralogismos وهي كلمة تتكون من جزأين: Para وتعني Faux à coté (مجانب – خاطئ) وLogismos وتعني Calul raisonnement فهي إذن تعني حجاجا خاطئا. ينظر: محمّد النويري، مرجع سابق، ص406.

- ابن رشد، تلخيص منطق أرسطو، المجلد السابع، (بيروت، دار الفكر اللبناني)، ص ص669-670.

- أحمد دعدوش، المغالطات المنطقية في وسائل الإعلام، ط1.(منشورات السبيل،2014)، ص9.

-الشريف علي بن محمد الجرجاني، التعريفات، دار الكتب العلمية، بيروت، ص231.

- خطاب أحمد أويحيى، حصة برامج وأسئلة، القناة الثالثة،(41د:44ثا- 42د:11ثا)، وهذا جواب على السؤال المطروح من قبل الصحفي "مروان لوناس" من الإذاعة الجزائرية الدولية وهو: في برنامج المرشح عبد العزيز بوتفليقة هناك حديث عن تعزيز التشريعات المتعلقة بمكافحة الفساد، حماية الشهود المبلغين، واسترداد الأموال المنهوبة رغم وجود قانون لمكافحة الفساد، ورغم وجود الكثير من الهيئات الحكومية لمحاربة الفساد ومع ذلك ما يزال الفساد موجود في البلاد، بشهادة منظمة (...) لها شفافية دولية تضع الجزائر في مراتب سيئة في مجال مكافحة الفساد. يعني ما الذي ستضيفه هذه التشريعات وأنتم طيلة هذه السنوات الماضية لم تتمكنوا من مكافحة الفساد بشكل يُخرج الجزائر من هذه الدائرة؟

- عادل مصطفى، المغالطات المنطقية، طبيعتنا الثانية وخبزنا اليومي، فصول في المنطق غير الصوري، (القاهرة، المجلس الأعلى للثقافة،2007)، ص31.

-تدخل السائل (مروان لونان) في لحظة قول المتكلم هذا ليلحّ على أن الوزير فار من العدالة، لكنه تجاهله وتابع حديثه.

*- الصواب: تهريب.

- خطاب أحمد أويحيى، (42د:11ثا– 43د:54ثا).

- خطاب أحمد أويحيى، (32د:37ثا- 32د:50ثا).

- عادل مصطفى، المغالطات المنطقية، ص19.

- خطاب أحمد أويحيى، (32د:52ثا- 33د:37ثا)، وهو جواب على السؤال الذي طرحته الصحفية حبيبة محمودي من جريدة النهار وهو: "المترشح عبد العزيز بوتفليقة في برنامجه تعهد باسترجاع أموال الفساد، السؤال المطروح: كيف سيتم استرجاع هذه الأموال؟ لماذا لم يسترجعها حاليا (يعني في العهدة الحالية قبل انتهائها)؟ والكل يعلم أن الحكومة الحالية فشلت في إصدار أمر بالقبض على شكيب خليل؟"

-سؤال الصحفي مروان لونان من الإذاعة الجزائرية الدولية وهو:" المعارضة تقول: ممثلي بوتفليقة هم وزراء في الحكومة لم يستقلّوا، وفي نفس الوقت يقومون بحملة لمرشح؟ هناك قرارات تصدر عن الحكومة في غضون الحملة تخدم المرشح بوتفليقة؟" وفي مجال المصالحة الوطنية طرح السؤال التالي: وفاق السلم والمصالحة صودِق عليه عام 2005 بداية من العهدة الثانية، لماذا لم تُستكمل المصالحة الوطنية خلال العهدة الثالثة على الأقل؟

-( خطاب أحمد أويحيى،(23د:20ثا-24د42ثا.

-الديمقراطية كلمة أصلها يونانية مركبة من مقطعين:Demos ويعني الشعب وكلمةKratosأي "حكم" أو سلطة. وبذلك تصبح الكلمةDemosKratos التي تعني "حكم الشعب". ينظر: أحمد سعد نوفل، أحمد جمال الطاهر، الوطن العربي والتحديات المعاصرة، د.ط، (القاهرة، الشركة العربية المتحدة، 2008)، ص29. نقلا عن: أحمد صابر حوحو، مبادئ ومقومات الديمقراطية، مجلة المفكر، العدد الخامس، ص321.

-داود الباز، النظم السياسية للدولة والحكومة في ضوء الشريعة الإسلامية، د.ط، الإسكندرية، دار الفكر الجامعي، 2006، ص196. نقلا عن: أحمد صابر حوحو، مرجع سابق، ص321.

-( خطاب أحمد أويحيى،(3د:50ثا-3د:57ثا.

- المصدر نفسه، (4د:02ثا-4د:07ثا).

- المصدر نفسه، (20د:25ثا-20د:32ثا).

-عبد السلام عشير، عندما نتواصل نغير، مقاربة تداولية معرفية لآليات التواصل والحجاج، د.ط، (المغرب، إفريقيا الشرق، 2006)، ص146.

-المرجع نفسه، الصفحة نفسها.

-نحيل القارئ بخصوص المسار الديمقراطي في الجزائر إلى كتاب: عبد الرزاق مقري، التحول الديمقراطي في الجزائر- رؤية ميدانية.

- خطاب أحمد أويحيى،(9د:30ثا-9د:51ثا)، وهذا جواب لسؤال طرحه الصحفي مروان لونان من الإذاعة الجزائرية الدولية وهو: من بين الوعود التي أطلقت على لسان عبد العزيز بوتفليقة في الحملة الانتخابية التوجه إلى تعديل الدستور عميقا إلى نهاية السنة ولم يستبعد مدير الحملة العودة إلى تحديد العهدات الرئاسية بفترتين فقط؟ يعني إذا كان هذا سيقع ما هي الأسباب التي دفعت إلى فتحها ثم العودة إلى غلقها؟ هل اعتراف بالخطأ؟ وتدخل منشطة الحصة بسؤالها: هل يمر هذا عبر الاستفتاء؟ وقد يكون طرح هذا السؤال بناء على تعديل الدستور الذي كان سنة 2008 والذي قرّر فيه عبد العزيز بوتفليقة فتح العهدات دون استفتاء شعبي.

-أنور الجمعاوي، استراتيجيات الحجاج في المناظرة السياسية – مناظرة التنافس على الرئاسة بين نيكولا ساركوزي وفرانسوا هولاند، (المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، 2013) ص16.

-المرجع نفسه، ص18.

-عبد القادر بوزيدة، نموذج المقطع البرهاني (أو الحجاجي)، مجلة اللغة والأدب، جامعة الجزائر، ع12، سنة 1997، ص318.

-القدرة الشرائية هي مقدار السلع والخدمات أو كميتها التي يمكن شراؤها بمقدار معطى من النقد. أو هي كمية السلع والخدمات التي يمكن لوحدة من النقد شراؤها.

-عبد السلام عشير، مرجع سابق، ص168.

-أحمد دعدوش، المغالطات المنطقية في وسائل الإعلام، ص30.

-عبد الهادي بن ظافر الشهري، استراتيجيات الخطاب، مقاربة لغوية تداولية، ط1، (لبنان، دار الكتاب الجديد المتحدة، 2004)، ص257.

- خطاب أحمد أويحيى، (11د:05ثا-11د:08ثا).

- المصدر نفسه، (56د:30ثا-56د:34ثا).

- المصدر نفسه، (11د:12ثا-11د:19ثا).

-خيرة بن علوة، المتلقي في بلاغة الخداع "البلاغة السوفسطائية أنموذجا"، مجلة سمات، البحرين، المجلد 2، ع1، سنة 2014، ص104.

-خطاب أحمد أويحيى، (6د:58ثا-7د:05ثا)، وهذا جواب لسؤال طرحه الصحفي مروان لونان من الإذاعة الجزائرية الدولية وهو: لماذا لم يحضر إلينا (ويقصد المترشح عبد العزيز بوتفليقة) كبقية المترشحين؟

- المصدر نفسه، (4د:02ثا-4د:07ثا).

- المصدر نفسه، (16د:58ثا-17د:12ثا)، وهذا جواب لسؤال طرحته الصحفية حبيبة محمودي من جريدة النهار وهو: قال (يعني عبد العزيز بوتفليقة) حان وقت تسليم المشعل للشباب، لماذا ترشح لعهدة رابعة وعمره 77 عاما ولم يترك الفرصة لهؤلاء الشباب؟

-ينطر: جون لانجشو أوستين، نظرية أفعال الكلام العامة، كيف ننجز الأشياء بالكلمات، ترجمة: عبد القادر قينيني، أفريقيا الشرق، المغرب، 1991،ص ص:71-74.

- ينظر في هذا الشأن المادة 88 من الدستور الجزائري.

-أبو الزهراء، الحجاج الفلسفي، (فيلومرتيل الالكترونية، 2008)، ص39.

- سامية دريدي، الحجاج في الشعر العربي القديم من الجاهليّة إلى القرن الثاني للهجرة- بنياته وأساليبه، ط1، (عمان، عالم الكتب الحديث، اربد جدارا للكتاب العالمي)، ص252.

-محمد العمري، في بلاغة الخطاب الإقناعي، مدخل نظري وتطبيقي لدراسة الخطابة العربية،(أفريقيا الشرق، المغرب، 2002) ص82.

- خطاب أحمد أويحيى، (13د:59ثا-13د:45ثا)، وكان هذا جواب لسؤال طرحته الصحفية حبيبة محمودي من جريدة النهار وهو: تشغلون منصب لديوان لرئاسة الجمهورية وفي نفس الوقت ممثل لبوتفليقة أليس هذا مخالفا للقانون؟


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.