الطاهــر وطــار بيـــن الخطـــــاب الواقعــــــي والخطاب التاريخي

فيصل الأحمر

Résumé


نقف مع الرواية التاريخية على مفارقات عديدة صنعت مجدها، وأدت بها إلى التحول من أحد أشرف الأنواع الأدبية إلى واحد من أهزلها وأبعدها عن التناول الأكاديمي الجاد، قبل أن تصير ميدانا لتجريب روائي -عربي وعالمي-حامل لأكثر من موقع من مواقع الاشتغال الحداثي المسكون بهواجس الجدة والتميز والطرق المستمر على أبواب المعاني التي لا عهد لها بطارق .

المفارقة الأولى تقفز إلى الذهن من خلال تفكيرنا في الربط بين رواية تريد نفسها استعادة للماضي وللمألوف واتجاه في الكتابة يريد نفسه قطيعة مع الماضي وتقويضا لكل مألوف.

Texte intégral :

PDF

Références


- أحمد خريس: العوالم المتياقصية في الرواية العربي، دار أزمنة للنشر والتوزيع، الأردن، 2001، ص: 119 .

- فريديريك غرو: ميشال فوكو، تر: محمد وطفه، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، لبنان، ط1، 2008، ص: 54 .

- حماد، حسن محمد: تداخل النصوص في الرواية العربية، الهيئة المصرية العامة للكتاب، مصر، 1997، ص 99 .

* - اعتمدنا في هذا المبحث على دراسة:

- بوسيس، وسيلة: بين المنثور والمنظور، في شعرية الرواية، منشورات اتحاد الكتاب الجزائريين، 2009، الجزائر، ص ص172-178.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.