الخطاب الديني المسجدي وشروط التواصل

ذهبية حمو الحاج

Résumé


إنّ المتأمّل في الكتاب العزيز الحكيم سمعا أو قراءة يدرك أنّه خطاب موجّه إلى تسليط النّظر على الحقيقة وإبراز حكمة الله في الكون كاستدلال على ظواهر التوحيد والإيمان بأركان الإسلام، إلى جانب ما يقوم بتسيير حياة الإنسان أخلاقيا، واجتماعيا وسياسيا...وبعد أن أوكلت مهمة إيصال هذه المعالم الدينية والدنيوية إلى الرسول (ص) الذي اختاره الله من الصديقين، أوكلت بعد مماته إلى الصحابة التابعين له في الدين، ثمّ إلى الأئمة المؤمنين المخاطبين للناس أجمعين وذلك باختلاف مداركهم ومستوياتهم وأشكالهم وألوانهم...فهم في مهمّتهم يحاولون الوصول إلى عقول النّاس وقلوبهم بما يوفّره القرآن والحديث النبوي من أدلّة وبراهين تلج بالخطاب إلى درجة الإقناع والاقتناع، يقول الله تعالى:"ادعُ إلى سبيل ربّك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن"، وتوظيف "جادلهم بالتي هي أحسن" تعني اختيار أفضل السبل للوصول إلى القلوب والأذهان بيسر وأمان.

 

Texte intégral :

PDF

Références


*- سورة النّحل، الآية 125.

- بالنّسبة لهذا الفيلسوف تتشكّل كلّ سمياء (أي كلّ علوم الأدلّة) من ثلاثة مكوّنات

التركيب: وهي العلاقة الشّكلية الّتي تربط الأدلّة فيما بينها. علم الدّلالة: هي العلاقة الّتي تربط العناصر اللّغوية بمضامينها. التّداولية: وهي علاقة الأدلّة بمؤوليها، ينظر في:

C.Morris, writing of the general theory of sign, Lahay, Paris, 1974, p. 21.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية والدولية، دار الأمل للنشر والتوزيع، الجزائر 2008، ص149-153.

- المرجع نفسه، ص 149.

- محمد العمري، في بلاغة الخطاب الاقناعي، مدخل نظري وتطبيقي لدراسة الخطابة العربية –الخطابة في القرن الأول نموذجا-، ط1، دار الثقافة والنشر والتوزيع، المغرب 1986، ص 88.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 149.

- C. Perelman, O. Tyleca, La nouvelle rhétorique, traité de l’argumentation, PUF, Paris 1958.

- نقلا عن جمعان بن عبد الكريم، إشكالات النّص، دراسة لسانية نصيّة، المداخلة أنموذجا، ط1، المركز الثقافي العربي، الدّار البيضاء، 2009، ص 201.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 153.

- بيار أشار، سسيولوجية اللغة، ترجمة عبد الله تروّ، ط 1، منشورات عويدات، لبنان 1996، ص 88.

- حمادي صمود، أهم نظريات الحجاج في التقاليد الغربية من أرسطو إلى اليوم، المطبعة الرسمية للجمهورية التونسية، تونس 1، كلية الآداب، منوبة، ص 13-17.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 149.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 151.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 151.

- سورة الزخرف، الآية 32.

- سورة البقرة، الآية، 253 .

- سورة النور، الآية 36.

- سورة البقرة، الآية 185.

- سورة القدر، الآية 02.

- صولة عبد الله، تقديم مصنّف الحجاج والبلاغة الجديدة ضمن كتاب أهم نظريات الحجاج، إشراف حمادي صمود، منشورات كلية الآداب، تونس، ص 299.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 151.

- فليب بلونشيه، التداولية من أوستين إلى قوفمان، ترجمة صابر الحباشة، دار الحوار للنشر والتوزيع، سوريا 2007، ص79.

- محمد العمري، المرجع السابق، ص 24-25.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 151-152.

- المرجع نفسه، ص 152.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 152.

- عبد الهادي بن ظافر الشهري، استراتيجيات الخطاب، مقاربة لغوية تداولية، ط1، دار الكتاب الجديد المتحدة، بيورت، لبنان 2004، ص 45.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 150.

- عبد الحميد مهدي، خطب الجمعة، ص 152.

- نبيلة إبراهيم، القارئ في النّص (نظرية التأثير والاتصال، مجلة فصول، المجلّد الخامس، ع1 ( أكتوبر- نوفمبر-ديسمبر)، مصر 1984، ص 104-107.

- A.Berrendonner , Eléments de pragmatique linguistique, Editions Minuit ? Paris 1981, P .80

- فليب بلونشيه، التداولية من أوستين إلى قوفمان، ص 171.

-A.Berrendonner, Eléments de pragmatique linguistique, P 80.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.