اشتغال الصمت في رواية "سرادق الحلم والفجيعة" تقاطع القراءة والكتابة

كريمة تيسوكاي

Résumé


تعتبر "سرادق الحلم والفجيعة" للكاتب عز الدين جلاوجي شهادة شاهد على الخراب السائد.. وبوح الذات المثقلة بهمومها وآمالها من خلال سفرها عبر ذاكرة الأسطورة والتاريخ والمقدّس، وصورة للاغتراب الذاتي عن المحيط البشري تكشف عن سنن مميّز في تشغيل طاقة اللغة ضمن الفضاء الروائي المحدود، يقرّر الحقائق المألوفة بتمثيل ساخر رمزي الدلالة، أظهر من خلالها الروائي  طريقة جديدة في الكتابة تتجاوز ما هو مألوف وسائد من خلال إنتاج صور ورموز وأفكار إبداعية مختلفة واستشراف عوالم روائية جديدة تقتضي إستراتيجية قرائية مغايرة، فالتجارب الأدبية الأثر حسما تقع في الفجوات بين الأنواع، فليس جوهر الأدب هو التمثيل ولا شفافية التوصيل، إنما جوهره إبهام ما

 

Texte intégral :

PDF

Références


-القصة الرواية المؤلّف، دراسات في نظرية الأنواع الأدبية المعاصرة، ترجمة د.خيري دومة، دار الشرقيات للنشر والتوزيع، ط1، 1997، ص 195.

- عز الدين جلاوجي، سرادق الحلم والفجيعة، ط1، منشورات أهل القلم، دت، ص 13.

- المرجع نفسه، ص 126.

- أ . حكمت النوايسة (الأردن) إستراتيجية التناص وتأويله في سرادق الحلم والفجيعة لـ - عز الدين جلاوجي.

- سرادق الحلم والفجيعة، ص 29.

- نفسه، ص 30.

- نفسه، ص79-80.

- نفسه، ص 17.

- نفسه، الصفحة نفسها.

- نفسه، الصفحة نفسها.

- نفسه، الصفحة نفسها.

-

- جان جاك لوسركل، عنف اللغة، جان جاك لوسركل، تر: محمد بدوي، ط1، المركز الثقافي العربي، لبنان، 2005، ص 58.

- نفسه، ص 35.

- نفسه، ص 34.

- نفسه، ص 36.

- نفسه، ص40.

-المواقف، ص153.

- سرادق الحلم والفجيعة، ص14.

- حسام نايل، أرشيف النص، درس في البصيرة الضّالة، ط1، دار الحوار للنشر والتوزيع، سوريا، 2006، ص20.

- المرجع نفسه، ص25.

- نفسه، ص 60-61.

- نفسه، ص 46.

- نفسه، ص 27-28.

- عمر مهيبل، من النسق إلى الذات، قراءات في الفكر الغربي المعاصر، ط1، منشورات الاختلاف، الجزائر، 2001 ص 208-209.

- ابن جني أبو الفتح، الخصائص، ج1، دار الشؤون الثقافية، بغداد، 1990، ص25.

- سرادق الحلم والفجيعة، ص21.

-Roland Barthes, S/Z, Edition du seuil , Paris, 1970, p 157.

- أنظر: حسام نايل، المرجع السابق، ص26.

- سرادق الحلم والفجيعة، ص 63.

- حسام نايل، المرجع السابق، ص29- 30.

- المصدر نفسه، ص 24-25.

- نفسه، ص50-51.

- أديب كمال الدين، النفري «الششطح الخلاق»، 2008.

http://www-adeb.netfinms.com/makalat%20alshaen/alnufani.htm


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.