مرجعيات التّعدد اللّغويّ في الجزائر

. نبيلة زويش

Résumé


يتناول المقال حديثًا حول مرجعيات التّعدد اللّغوي في الجزائر؛فنحن نعايش الظّاهرة ونتابع مستجداتِها سواء على المستوى الاجتماعيّ أم العلميّ، وشغلت الكثيرَ من الباحثين والدّارسين،انطلقنا أوّلًا من علاقة الإنسان باللّغة واعتمدنا على النّص القرآني لنبيّن المرجعيةَ الدّينية للتّعدد اللّغوي،ثمّ انتقلنا إلى التّطور الذي عرفته اللّغة العربيَةبعد الفتح الإسلاميّ للمنطقة،ثمّ انتقلنا للحديث عن استراتجية فرنسا الاستعمارية ورغبتها في القضاء على لغة الجزائريّين واستبدال اللّغة الفرنسية بها، وختمنا بالإشارة للوضع الرّاهن،ولم نغفل الحديث عن الجهود المبذولةلحماية اللّغة العربيّة باعتبارها اللّغة الوطنيّة والأمازيغيّة لأنهّا تثبت هويّتنا الأمازيغيّة.


Texte intégral :

PDF

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.


Creative Commons License
Cette oeuvre est protégée sous licence CC Attribution-Pas d’Utilisation Commerciale-Partage dans les Mêmes Conditions 4.0 Licence Internationale.