حدود الترجمة الآلية في نقل الخصوصيات اللغوية ما بين العربية والفرنسية.

شريفة بلحوتــس

Résumé


إن الترجمة الآلية من اللغة العربية وإليها تطرح تحديّات جمة ناتجة عن البنى الشكلية الخاصة بكل لغة من جهة وبالخصوصيات الثقافية من جهة أخرى، كما هو الحال في الترجمات البشرية. يتعلّق الأمر في هذه الدراسة بإشكالية نقل الخصوصيات اللغوية في الترجمة الآلية ما بين اللغتين العربية والفرنسية، أي الصيغ التعبيرية التي تنفرد بها كل لغة، وذلك  من خلال دراسة تطبيقية لأمثلة ترجمت بواسطة برامج ترجمية للنّظر في المشاكل الناتجة. وتسعى هذه الدراسة إلى إيجاد حلول لهذه المشاكل في إطار الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة في الترجمة دون الإخلال بالمعنى الناتج عن عدم مراعاة الخصوصيات اللغوية في اللغة المنقول منها واللغة المنقول إليها.  وتوصّل البحث إلى مجموعة من النتائج تتعلّق بحدود الترجمة الآلية في مراعاة الخصوصيات اللغوية للتعرّف على المعنى من جهة وإعادة صياغته من جهة أخرى مما يستدعي تدخّل المترجم البشري من أجل التصحيح والمراجعة. 


Texte intégral :

PDF

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.


Creative Commons License
Cette oeuvre est protégée sous licence CC Attribution-Pas d’Utilisation Commerciale-Partage dans les Mêmes Conditions 4.0 Licence Internationale.