(حركة ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة التركية قبل انقلاب الحرف (دراسة لسانية نقدية

Suliman ALOMIRAT

Résumé


تبحث هذه الدراسة في حركة ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة التركية قبل تغيير الأبجدية التركية من الحرف العربي إلى الحرف اللاتيني، وذلك يشمل اللغةَ الأيغورية، والتركيّة في آسيا الوسطى، والتركيّة في الأناضول. وتهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على مناهج ترجمة معاني القرآن إلى التركية في تلك الحقبة، ودراسة مدى انضباط هذه الترجمات بنقل المعنى الصحيح مع مراعاة الأسلوب الأدبي. وقد توقفنا لتقييم أهمّ هذه الترجمات من الناحية اللغوية وبيان أوجه الإتقان والقصور فيها، ودراسة التطورات التي طرأت على حركة ترجمة معاني القرآن في تركيا، وكذلك أوضحنا الفرق بين أربعة مصطلحات استعملها المترجمون الأتراك: "القرآن التركي"، و"الترجمة التركية للقرآن"، و"تفسير القرآن الكريم"، والترجمة الناقصة لمعاني القرآن والذي يُعبَّر عنه بالتركية بكلمة “Meâl”، وهذا هو المصطلح الأكثر انتشارا في القرن الأخير. وفيأثناء كتابة هذه الدراسة كان يشغلنا سؤال مهم: ماذا يجبُ أن يُراعَى في لغة ترجمة معاني القرآن؟ وسوف تكون هذه الدراسة خطوةً أولى تتبعها دراسة ثانية تعنى بدراسة حركة ترجمة القرآن الكريم إلى التركية بعد انقلاب الحرف وهذه المرحلة أغزرُ إنتاجا وأكثر إشكالية.


Texte intégral :

PDF

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.


Creative Commons License
Cette oeuvre est protégée sous licence CC Attribution-Pas d’Utilisation Commerciale-Partage dans les Mêmes Conditions 4.0 Licence Internationale.