تجليّات القصديّة التداوليّة في الخطاب الثّوريّ – قراءة في السيّاق الشّعريّلمفدي زكريا*-

نوارة ولد أحمد نوارة ولد أحمد

Résumé


تعد المقاصد أهمّ أركان الدرس التداوليّكونها تحمل دورا هامّا في استراتيجيات الخطاب. لذا فالخطاب الثّوريّ عملية تتم بين المرسل والمتلقي، بحيث يكون القصد منه التوجه إلى الغير بهدف إفهامه أو توجيه ذهنه وأحاسيسه إلى مضمون رسالته. ويتمّ ذلك بامتلاك الكفاءة التداولية عبر توظيف اللّغة والتحكم فيها بما يتلاءم مع معطيات السياق الشعري الثّوريّ يتوصّل إليها المتلقي بالتأويل.

 تحاول هذه الدراسة إبراز المقاربة التداولية للخطاب الشعري الثّوريّ، اعتمادا على عناصر السياق الأساسية، المرسل، المرسل إليه والرسالة. وتبحث عن آليات الخطاب الشعري لمفدي زكريا التي تجعل منه رسالة تواصلية.


Texte intégral :

PDF

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.


Creative Commons License
Cette oeuvre est protégée sous licence CC Attribution-Pas d’Utilisation Commerciale-Partage dans les Mêmes Conditions 4.0 Licence Internationale.