البحث اللغوي والبلاغي في كتاب :" ما اتّفق لفظه واختلف معناه من القرآن المجيد" لأبي العباس المبرّد في ضوء علم الدلالة المعاصر.

مبارك بــــــــلالي

Résumé


تتناول هذه السطور قراءة لغوية في سفر من أسفار العربية والقرآن، من خلال عرض بعض الظواهر اللغوية الدلالية والبلاغية المبثوثة فيه، عنيتُ به كتاب " ما اتَّفق لفظه واختلف معناه" لأبي العباس المبرّد، وهو أثر علمي جدير بالدراسة، وقمين بالنظر العلمي لما حواه من نظرات لغوية بديعة حول ألفاظ من القرآن المجيد، وبيان طرائق أدائها للمعاني التي سيقت لأجلها ، صاغها صاحبها ببصر علمي، وذوق أدبي بلاغي ونقدي ، ومعرفة بكلام العرب شعره ونثره، فغدت مصدراً مهمّاً ، في مجال الدراسات اللغوية والتفسيرية.

وإيماناً منا بأن أبا العباس المبرّد يشكل حالة إبداع فكري لغوي وبلاغي في تاريخ العربية..حالة تنوّعت عطاءاتها، وتردّدت أصداؤها قديماً وحديثاً، فقد حاولنا معاودة قراءة بعض ما سطّرته من دراسات حول النصّ القرآني، وجماليات لغته، في ضوء معطيات علم الدلالة اللساني المعاصر، مستفيدين من أفكاره النظرية وإجراءاته التحليلية، في إضاءة علمية جديدة على قضايا المعنى وإبداعيته في النصّ القرآني، عند علم من أعلام العربية الأماجد.


Texte intégral :

PDF

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.


Creative Commons License
Cette oeuvre est protégée sous licence CC Attribution-Pas d’Utilisation Commerciale-Partage dans les Mêmes Conditions 4.0 Licence Internationale.