الخطاب الثَّوريُّ في شعر عثمان لوصيف الآليات الأسلوبية

بن الدّين بخولة بن الدّين بخولة

Résumé


تحدَّث الشاعر الجزائري المعاصر عثمان لوصيف في شعره عن الثورة بنوعيها: الباطنية، والخارجية؛ إذ استعمل في ذلك سبع آليات أسلوبيَّة، تتمثَّل في: استيحاء الخطاب الصُّوفي الثائر. وتوظيف الآيات الدَّالة على المعارضة والتغيير. واستحضار الشخصيات التاريخية الثورية. واستحضار الشخوص الأسطورية الثورية. واستعمال الرموز الطبيعية للثورة، لاسيما (النَّار) و(النَّحلة). واستخدام التضاد بين الصور. وأخيرا استخدام التَّقابل بين المشاهد.


Texte intégral :

PDF

Références


- مجلة الجزائرية: الشاعر هو النموذج الإنساني الأرقى في الحياة (لقاء مع الشاعر عثمان لوصيف) الجزائرية، ع196، أوت 1990، الجزائر، ص:24.

- المرجع نفسه، ص:25.

- مراسلة مع عثمان لوصيف، في: 01/07/2000.

أنظر: ملحق المداخلة، الفقرة رقم:02.

- مجلة الجزائرية: الشاعر هو النموذج الإنساني الأرقى في الحياة (لقاء مع الشاعر عثمان لوصيف) الجزائرية، ع196، أوت 1990، الجزائر، ص:24.

- المرجع نفسه، ص:25.

- الأمجد قارة: الصوفية ليست هروبا.. إنما ثورة باطنية (لقاء مع الشاعر عثمان لوصيف) النصر، ع10071، 17/07/2000، ص: 17.

- الطاهر يحياوي: نفتقد الناقد المنظر.. والكتابة الجيدة قليلة (حوار مع الشـاعر عثمان لوصيف) المساء، 31/03/1997، ص:11.

- عثمان لوصيف: الكتابة بالنار، ط1، دار البعث، قسنطينة، 1982، ص:48.

- المصدر نفسـه، ص:53.

- عبد المنعم الحفني: معجم مصطلحات الصوفية، ط2، دار المسـيرة، بيروت، 1987، ص:48.

- عثمان لوصيف: الكتابة بالنار، ص:53.

- عبد المنعم الحفني: معجم مصطلحات الصوفية، ص:208.

- عثمان لوصيف: الكتابة بالنار، ص:60.

- عبد المنعم الحفني: معجم مصطلحات الصوفية، ص:35.

- القرآن الكريم، سورة البقرة، الآية:282.

- نقلا عن: عبد المنعم الحفني: معجم مصطلحات الصوفية، ص:204- 205.

- يقول شاعرنا مؤكِّدا على أهمية المحبة الواسعة:

قالوا: الحداثة!

أية حداثة هذي التي

لا تجعل من المحبة دينا

انظر: عثمان لوصيف: كتاب الإشارات، دار هومة، الجزائر، 1999، ص:99.

- عثمان لوصيف: غرداية، دار هومة، الجزائر، 1997، ص:69- 70.

- عثمان لوصيف: الكتابة بالنار، ص: 52.

- أبو القاسم الشَّابي: أغاني الحياة، ط1، دار صادر، بيروت، 1996، ص:175- 176.

- عثمان لوصيف: أعراس الملح، ط1، دار البعث، قسنطينة، 1988، ص:27.

- التشبيه المفصَّل "هو ما ذكر فيه وجه الشبه أو ما يدل عليه".

أنظر: ديزيره سقال: علم البيان بين النظريات والأصول، ط1، دار الفـكر العربي، بيروت 1997، ص:152.

- هذا الحكم النقدي ينطبق على تشبيه مفصَّل آخر نجده في قول عثمان:

كان.. مثل السندبادْ

يجرح اليمَّ

ويجتاح السوادْ

أنظر: عثمان لوصيف: زنجبيل، دار هومة، الجزائر، 1999، ص:40 -41.

- عثمان لوصيف: أبجديات، دار هومة، الجزائر، 1997، ص:47.

- التَّشبيه المرسل "هو ما ذكرت فيه أداته".

أنظر: ديزيره سقال: علم البيان بين النظريات والأصول، ص:154.

- عبد الله حمادي: تحزَّب العشق يا ليلى ( تنظير وشعر )، ط1، دار البعث، قسنطينة 1982، ص:23- 24.

- عبد الله حمادي: مدخل إلى الشعر الإسباني المعاصر (دراسات) المؤسسة الوطنية للكتاب الجـزائر، 1985، ص:242.

- عثمان لوصيف: الكتابة بالنار، ص:74.

- سعيد حسن بحري: علم لغة النص (المفاهيم والاتجاهات) ط1، الشركة المصرية العالمية للنشر- لونجمان، القاهرة، 1997، ص:182.

- عثمان لوصيف: الكتابة بالنار، ص:32.

- شوقي ضيف: في النقد الأدبي، ط 6، دار المعارف، مصر، 1981، ص:227.

- عثمان لوصيف: الكتابة بالنار، ص:23.

- المصدر نفسه، ص:36.

- عثمان لوصيف: براءة، دار هومة، الجزائر، 1997، ص:23.

- نجيب الكيلاني: أدب الأطفال في ضوء الإسلام، ط2، مؤسسة الإسـراء للنشر والتوزيع قسنـطينة، 1991، ص:86- 87.

- المرجع نفسه، ص:87.

- عثمان لوصيف: شبق الياسمين، ط1، دار البعث، قسنطينة، 1986, ص:119.

- محمد غنيمي هلال: النقد الأدبي الحديث، ط1، دار العودة، بيروت، 1982، ص:444.

- عثمان لوصيف: اللؤلؤة، دار هومة، الجزائر، 1997، ص:35.

- المنجد في اللغة والأعلام، القسم1، ط31، دار المشرق، بيروت، 1991، ص:261.

- جرول بن أوس العبْسي: ديوان الحطيئة، شرح أبي سعيد السكري، دار صادر، بيروت 1981، ص:164.

- عثمان لوصيف: أبجديات، ص: 46 -47.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.


Creative Commons License
Cette oeuvre est protégée sous licence CC Attribution-Pas d’Utilisation Commerciale-Partage dans les Mêmes Conditions 4.0 Licence Internationale.