" أنماط اشتغال الاستعارة في البلاغة الجديدة "

سامية إدريس

Résumé


نشأت البلاغة العربية القديمة على غرار النقد في أحضان الشعر وارتبطت، مثلها مثل العلوم اللغوية بالقرآن، والبلاغة لغة "من قولهم بلغت الغاية إذا انتهيت إليها وبلغتها غيري، ومبلغ الشيء منتهاه، والمبالغة في الشيء الانتهاء إلى غايته، فسميت البلاغة بلاغة لأنها تنهي المعنى إلى قلب السامع فيفهمه (...) وهي البلاغ أيضا ويقال الدنيا بلاغ لأنها تؤديك إلى الآخرة والبلاغة أيضا التبليغ في قول الله عز وجل: "(هذا بلاغ للناس) ...". ويعرفها أبو هلال العسكري قائلا: "البلاغة كل ما تبلغ به المعنى قلب السامع فتمكنه في نفسه لتمكنه في نفسك مع صورة مقبولة ومعرض حسن" ثم يعقب: "(وإنما) جعلنا حسن المعرض وقبول الصورة شرطا في البلاغة لأن الكلام إذا كانت عبارته رثة ومعرضه خلقا لم يسم بليغا وإن كان مفهوم المعنى مكشوف المغزى".

  

Texte intégral :

PDF

Références


- أبو هلال العسكري: "الصناعتين" حققه وضبط نصه: د. مفيد قمحة، دار الكتب العلمية، بيروت ـ لبنان، ط2، 1404 ه 1984 م، ص 15.

- المرجع نفسه، ص 19.

- المرجع نفسه.

- عمر أوكان: "اللغة والخطاب"، افريقيا الشرق، بيروت ـ الدار البيضاء، 2001، ص 112.

- أحمد دهمان: "تجليات الخطاب البلاغي"، مجلة الموقف الأدبي ـ مجلة أدبية شهرية تصدر عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق ـ العدد 431، آذار 2007، على موقع اتحاد الكتاب العرب، www .awu-dam.org

- عمر أوكان: "اللغة والخطاب"، ص 100.

- سمير أبو حمدان: "الإبلاغية في البلاغة العربية، منشورات عويدات الدولية، بيروت ـ باريس، ط1، 1991، ص 109.

- المرحع نفسه، ص 110.

- سيد أحمد الهاشمي: جواهر البلاغة، دار الكتب العلمية، بيروت ـ لبنان، ط6، ص 239.

- د. أحمد عبد السيد الصاوي: "مفهوم الاستعارة في بحوث اللغويين والنقاد والبلاغيين"، منشأة المعارف بالاسكندرية، مصر، 1988، ص 33.

- المرجع نفسه، ص 40.

- المرجع نفسه، ص 38.

- أبو هلال العسكري: "الصناعتين"، ص 295.

- عبد القاهر الجرجاني: "أسرار البلاغة"، تحقيق: محمد الفاضلي، المكتبة العصرية، صيدا ـ بيروت، ط3، 1421هـ-2001 م، ص 27.

- د. مصطفى ناصف: "النقد العربي نحو نظرية ثانية"، عالم المعرفة، الكويت، مارس 2000، ص 194.

- د. يوسف أبو العدوس: "الاستعارة في النقد الأدبي الحديث الأبعاد المعرفية والجمالية"، الأهلية للنشر والتوزيع، الأردن، ط1، 1997، ص 47.

- BRIGITTE Nerligh: La Métaphore et la Métonomie ; aux sources rhétoriques des théories sémantiques modernes, http://www.info-métaphore.com.

-Fontanier : Les figures de styles, Flammation, Paris, 1988, P. 99.

- د. يوسف أبو العدوس: "الاستعارة في النقد الأدبي الحديث الأبعاد المعرفية والجمالية"، ص7.

- المرجع نفسه، ص 57.

- المرجع نفسه، ص 70.

- المرجع نفسه، ص 58.

- المرجع نفسه، ص 61.

- المرجع نفسه، ص 81.

- المرجع نفسه، ص 83.

-BRIGITTE Nerligh: La Métaphore et la Métonomie; aux sources rhétoriques des théories sémantiques modernes, http://www.info-métaphore.com

- ليونارد جاكسون: "ياكبسون بنيوية التأسيس والاستدراك"، ترجمة: إبراهيم خليل، مجلة نزوى، العدد 10 ابريل 1997 على الموقع www.nizwa.com .

- د. يوسف أبو العدوس: "الاستعارة في النقد الأدبي الحديث الأبعاد المعرفية والجمالية"، ص25.

- د. عبد الله حراصي: "الاستعارة التجربة العقل المتجسد، عرض لمسار الفلسفة التجريبية (1980-1990)، مجلة نزوى، العدد 20 اكتوبر 1999، على الموقع www.nizwa.com

-BRIGITTE Nerligh: La Métaphore et la Métonomie ; aux sources rhétoriques des théories sémantiques modernes, http://www.info-métaphore.com

- د. عبد الله حراصي: "الاستعارة التجربة العقل المتجسد، عرض لمسار الفلسفة التجريبية (1980-1990)، مجلة نزوى، العدد 20 اكتوبر 1999، على الموقع www.nizwa.com

- Cédric Détienne : La métaphore en question, définition de la métaphore, sur http://www.info-metaphore.com

- د. يوسف أبو العدوس: "الاستعارة في النقد الأدبي الحديث الأبعاد المعرفية والجمالية"، ص131.

- المرجع نفسه، ص 137.

- المرجع نفسه، ص 139.

- المرجع نفسه، ص 140.

- بول ريكور: "الاستعارة والمشكل الجوهري للهيرمينوطيقا"، ترجمة: طارق نعمان، مجلة الكرمل، العدد 60، صيف 1999، على الموقع : http://www.alkarmel.org

-Paul Ricoeur : Temps et Réçit, collection «l’ordre philosophique », Seuil, Paris, Tome I, Fevrier 1983, p 11.

- بول ريكور: "الاستعارة والمشكل الجوهري للهيرمينوطيقا"، ترجمة: طارق نعمان، ص171.

- المرجع نفسه، ص 172.

- المرجع نفسه.

- المرجع نفسه.

- المرجع نفسه، ص 174.

- المرجع نفسه.

- المرجع نفسه، ص 177.

-BRIGITTE Nerligh : La Métaphore et la Métonomie ; aux sources rhétoriques des théories sémantiques modernes, http://www.info-métaphore.com

- بول ريكور: "الاستعارة والمشكل الجوهري للهيرمينوطيقا"، ترجمة: طارق نعمان، ص178.

- ميجان الرويلي وسعد البازغي: "دليل الناقد الأدبي"، المركز الثقافي العربي، الدار البيضاء ـ بيروت، ط2، 2000، ص 108.

- ج براون وج يول: "تحليل الخطاب"، ترجمة: محمد لطفي الزليطني ومنير التركي، النشر العلمي والمطابع، جامعة الملك سعود، الرياض، 1997، ص 240.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.