صـراع الايديـوغرافات: انتاج التحـيّـز البـلاغي في الخطاب التشريني

صلاح حاوي

Résumé


تعتمد هذه الدراسة في مقاربة الخطاب التشريني على مصطلح "الإيديوغراف" وهو أحد المصطلحات النظرية في التوجهات  البلاغية المعاصرة فهو يرتبط بإيديولوجية الجماعات ويستعمل من خلالها بلاغياً، وتتوزع صورة انتسابه بين البلاغة الناقدة والبلاغة التأسيسية، فالأولى تشغلها الهيمنة والايديولوجية، والثانية يشغلها خطاب تأسيس الجماعات،  فالايديوغراف معطى بلاغي ايديولوجي يتحوّل من المتعالي الاصطلاحي الى الاستعمال الجماعي، وقد نظرنا في الإيديوغراف عندما يكون بؤرة صراع بين إيديوغرافيين مهيمنين على الخطاب التشريني هما "الجوكر" و"الذيل" وانتقالهما من مرحلة الرمز الى مرحلة الاستعارة، ومن بساطة النقل القوّة الادّعاء، فضلاً عن البحث في كيفية تشكّل الجماعات وهوياتها وبلا شك ان الهوية المشكّلة بفعل إيديوغرافات هذا البحث " الجوكر و الذيل" هي هوية افتراضية في أساسها عملت الجماعة المناوئة على جعلها هوية حقيقة ملتصقة بالجماعة المضادة.


Texte intégral :

PDF

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.