النّسق التّصوريّ والإدراك المتمثّل للرحلة في شعر كعب بن زهير

فاطمة محمد السويدي

Résumé


The Imagistic Pattern and Perception of the Journey in the Poetry of Ka’ab bin Zuhair Dr. Fatma Mohammed Al Sowaidi Associate Professor at the Department of Arabic Language College of Arts and Sciences, Qatar University Although the poetic image has always been problematic in poetry, it has been the mark of the poet's uniqueness. This hidden secret lies in the fact that even if the poet’s world is totally his own, it still holds many meanings. Therefore, the objective of this study is to define the borderlines of the imagistic pattern in the poetry of Ka’ab ibn Zuhair, for his metaphors and figures are far from random. Rather, they form harmonious patterns that build the human experience and cognitive perception of Ka'ab. Additionally, they show how the poet created his perceptions of rigid materialistic dumb images and how he converted them into a lively world of poetic imagery. Furthermore, they reflect the true essence of his experience and notions, his constant search for the meaning of his life and existence, and his constant search for his rebellious self. The study includes the following topics: - The concept of the imagistic pattern - The imagistic pattern and spacio-temporal framework of the self and the journey - The imagistic pattern of the hunter and the preys - The imagistic pattern of the female


Texte intégral :

PDF

Références


(1) كعب بن زهير بن أبي سلمى المزني (إحدى قبائل مضر)، صحابي جليل، وأحد فحول الشعراء المخضرمين، وضعه ابن سلام في الطبقة الثانية. وقد انعقد إجماع الرواة على أن كعباً كان أحد الفحول المجوّدين في الشعر والمقدم في طبقته، ويصفون شعره بقوة التماسك وجزالة اللفظ وسموّ المعنى. انظر: شرح ديوان كعب بن زهير صنعة أبي الحسن السكري، مقدمة الكتاب. وطبقات فحول الشعراء لابن سلام الجمحي(-232هـ)، تحقيق محمود شاكر، مطبعة المدني، القاهرة السفر الأول ص97 وما بعدها.

(2) موسوعة لالاند الفلسفية، ترجمة خليل أحمد خليل، منشورات عويدات، بيروت،1996 .ج3. ص1417

(3) سليمان أحمد الضاهر: "مفهوم النسق في الفلسفة (النسق الإشكالات والخصائص) ".مجلة جامعة دمشق، المجلد 30، العدد 3+4، 2014

(4) عبدالله الغذامي: النقد الثقافي قراءة في الأنساق الثقافية العربية. المركز الثقافي العربي،بيروت، 2012، ط5. ص80 وما بعدها.

(5) أحمد العاقد: المعرفة والتواصل عن آليات النسق الاستعاري، دار أبي رقراق، الرباط،2006.ص65 وما بعدها

(6) أرسطو طاليس، فن الشعر، تحقيق وترجمة عبد الرحمن بدوي، دار الثقافة، بيروت 1973، صـ49. انظر أيضاً: كتاب أرسطو طاليس: في الشعر، نقل أبي بشر متّى بن يونس من السرياني إلى العربي، تحقيق: شكري عياد، دار الكاتب العربي، القاهرة 1967.ص33

(7) المرجع السابق ص29.

(8) نفسه ص168.

(9) فن الشعر لأرسطو طاليس، الجزء الخاص بترجمة ابن رشد أو (الشرح الوسيط) ص203.

(10) المرجع السابق، صـ209 .

(11) الجاحظ(-255هـ)، كتاب الحيوان، تحقيق عبد السلام هارون،ج3، ط2، مطبعة مصطفى البابي الحلبي، مصر 1965،ص132.

(12) عبد القاهر الجرجاني (-471هـ): أسرار البلاغة في علم البيان، تحقيق السيد محمد رشيد رضا، دار المعرفة، بيروت، 1982، ص8.

(13) عبد القاهر الجرجاني: دلائل الإعجاز، تحقيق محمود محمد شاكر، مكتبة الخانجي، القاهرة، 1984 . ص 263.

(14) الفارابي (-339هـ)، إحصاء العلوم، مركز الانهاء القومي. بيروت،1991. ص19.

(15) جورج لايكوف ومارك جونسن:الاستعارات التي نحيا بها، ترجمة عبد المجيد جحفة، دار توبقال للنشر، المغرب 1996.

(16) الاستعارات التي نحيا بها.. ص12.

(17) المرجع السابق ص 156

(18) نفسه، ص25 .

(19) عبد العزيز بومسهولي: الشعر.الوجود والزمان، رؤية فلسفية للشعر، أفريقيا الشرق، المغرب، 2002. ص23

(20) أرسطو طاليس، فن الشعر، ص15.

(21) صلاح عبد الحافظ: الزمان والمكان وأثرهما في حياة الشاعر الجاهلي وشعره. دار المعارف، مصر.( د. ت) ج1 ص26.

(22) كعب بن زهير؛ الديوان: الشرح لأبي سعيد السكري، دار الكتب المصرية،ط 2. 1995.ص36.

(23) الديوان، ص45. الصرماء: الأرض التي لا نبت فيها ولا ماء، المذكار: لا يسلكها إلا الذَكر، الدويّ: الصوت ويريد :عزيف الجن.

(24) الاستعارات التي نحيا بها، صـ 32 .

(25) الديوان، ص73 - 75. الكأد : الغلظ والمشقة

(26) الديوان، ص 94 .الخرق: المتسع من الأرض. الجنان: جمع جن. تعوى ذئابه : من الجوع والهزال. صموت : لا ترغو من ضجر السرى والتعب . النبأة : الصوت الخفي

(27) الديوان، ص158 - 159. واضح اللون يعني الطريق .المجرة : الخط المستطيل في السماء. الإهاب والمور حركة الغبار. الهام : ذكر البوم. ونصب ذئاباً نسقاًعلى قوله (موراً) أي لايعدم موراً ولا ذئاباً.

(28) الديوان، ص61 - 62 .

(29) الديوان، ص99 .

(30) الديوان، ص124 .

(31) عبدالعزيز بومسهولي : الشعر، الوجود والزمان، رؤية فلسفية للشعر، أفريقيا الشرق، المغرب 2002، ص11.

(32) الديوان، ص190 .

(33) الديوان : ص80

(34) اليعفور: هي الظباء، يلوّح : يغيّر، الديوان، صـ160 .

(35) وهب رومية : الرحلة في القصيدة الجاهلية، الطبعة الأولى، اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينين،1975 . ص127

(36) الديوان: ص96- 99 .

(37) شعرنا القديم والنقد الجديد، عالم المعرفة، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب،الكويت.1996 العدد 207، ص 71.

(38) عباس مصطفى الصالحي: الصيد والطرد في الشعر العربي حتى نهاية القرن الثاني الهجري، المؤسسة الجامعية للدراسات، بيروت 1981،ص 200.

(39) الديوان : ص 99. ومطلعها :أمن دمنة الدار أقوت سنينا * بكيت فظلت كئيباً حزينا.

(40) الديوان: ص100 وما بعدها .

(41) سيد نوفل: شعر الطبيعة في الأدب العربي، دار المعارف،القاهرة، 1978،ط2،ص 43.

(42) الديوان : ص105 .

(43) الديوان : ص107 .

(44) الاستعارات التي نحيا بها، صـ155 - 162 .

(45) الديوان : ص136 .

(46) الديوان : ص140 وما بعدها .

(47) الحنو:جانب الرأس،الحجاج :العظم المشرف على العين. الجأب : المدورالمستوي. وفوه كشرخ:شبه فاه بشرخ أي مقدم الرحل. متفاقم: متباعد. التعشير :النهيق وإذا نهق عشراً.الراذم :السائل.

(48) القترة:بناء يستتر فيه الصائد.الخف:الخفيف.الصفا:الحجر الصلد.الجل: جمعها جلال وهو الثوب. الحائر: مكان مجتمع فيه الماء. العلاجم : الضفادع. سادم: من سدم بالشىء وحرص عليه.

(49) الديوان : ص178 .

(50) الديوان : ص105 .

(51) الديوان : ص105 . الغضون: آثار وكدوح من عضِّهنَّ إياه.

(52) الديوان : ص180 .

(53) نفسه : ص18 .

(54) نفسه : ص203.

(55) سي – دي لويس – الصورة الشعرية. ترجمة د. أحمد نصيف الجناني وآخرين، منشورات وزارة الثقافة والإعلام/ بغداد 1982 .ص 113

(56) الديوان: ص153 .

(57) ابن قتيبة (-276هـ): الشعر والشعراء، تحقيق:أحمد محمد شاكر، دار المعارف،مصر،1982، ج1،ص154

(58) الديوان: ص92.

(59) خليل الرفوع: "الشيب في الشعر الجاهلي، أسبابه والمواقف منه وصوره المجازية".المجلة الأردنية في اللغة العربية وآدابها، المجلد(4) العدد(4) تشرين الأول 2008، ص 58

(60) الديوان: ص 213 .

(61) الديوان: ص 127 .

(62) الديوان: ص 202 .

(63) ياسين النصير: الاستهلال فن البدايات في النص الأدبي، دار نينوى، سوريا 2017. ص 69.

(64) ابن رشيق القيرواني (-463هـ): العمدة في محاسن الشعر وآدابه ونقده،تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، دار الجيل. بيروت.ط4 .1972.ج1ص128.

(65) الديوان: ص 6.

(66) الديوان: ص 238.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.