الفكر التأويلي عند پول ريكور بين البنيوية والهرمنيوطيقا

مليكة دحامنية

Résumé


The Paul Ricoeur’s hermeneutic project is constituted in determining a new concept of interpretation, and this by :

1-         criticism of structuralist project that impels the text to be lockout on itself.

2-         Valorization of hermeneutic vision o the text whom confirms that there is no single text restores the same to all forms throughout an original reading of hermeneutic project.

Awareness in the structuralist project is an internal awareness its main texture heading to the inside, thus to the closure of the sign on itself, the result : the closure of the text.

Awareness in the hermeneutic project is an external awareness its main texture is going to the outside, thus through the opening of the sign to the outsider world.

From here, hermeneutics tries to overcome the crisis of closed methods by linking language to reality so that the seen picture becomes derived from real picture’s life thus, it has led to a rupture with an epistemological system that considers the text –therefore the language here- only kind of couple mechanics and rules and fixed formal statics.


Texte intégral :

PDF

Références


- پول ريكور،«نظرية التأويل، الخطابوفائض المعنى»، ترجمة سعيد الغانمي،المركز الثقافي العربي، الطبعة1، السنة 2003، ص 11.

- نفسه، ص 9.

- وليم راي، "المعنى الأدبي من الظاهراتية إلى التفكيكية"، ترجمة يونيل يوسف عزيز، دار المأمون للترجمة والنشر، الطبعة الأولى، بغداد،1987، ص 139.

- Paul Ricœur, «Le conflit des interprétations, essais d'herméneutique», Editions du seuil. Paris, 1969, p. 247.

- صلاح فضل، «النظرية البنائية في النقد الأدبي»، منشورات دار الآفاق الجديدة، الطبعة الثالثة، بيروت، السنة 1985، ص 35.

- پول ريكور،«نظرية التأويل، الخطابوفائض المعنى»، المرجع السابق، ص 10.

*إله الكتابة عند الإغريق.

- Arion Lothar Kelkel, La légende de l’être langage et poésie chez Martin HEIDEGGER, Libraire philosophique, Jean Vrin, Paris, 1980, p. 186.

- Helmut Seiffertm Einfuhrung in die hermeneutik, Tubingen, 1992, p. 9.

- نصر حامد أبو زيد، "الهرمنيوطيقا ومعضلة تفسير النص"، مجلة الفصول، العدد الثالث، أبريل 1981، ص 14.

- Kindlers Litteratur lexcom 8/3208 – 3209 Municken 1974.

- ولهلهم دلتاي، نقلا عن سعيد توفيق، هرمنيوطيقا النص الأدبي بين هيدجر وجادامر، مجلة نزوى، عمان، العدد الثاني، 1995، ص 84.

- نفسه، ص 84.

- Helmut Seiffert, op.cit.; p.9.

- نصر حامد أبو زيد، المرجع السابق، ص 146.

- نفسه، ص 146.

- محمد شوقي الزين، «تأويلات وتفكيكات، فصول في الفكر الغربي المعاصر»، المركز الثقافي العربي، الطبعة الأولى،الدار البيضاء- المغرب،السنة 2002، ص 32.

- نفسه، ص 32.

- نصر حامد أبو زيد، المرجع السابق، ص 147.

- نفسه، ص 147.

- نفسه، ص 148.

- سعيد توفيق،المرجع السابق،ص 84.

- Frédiric Schleiermacher par Arion Lothar Kelkel in La légende de l’être, op. cit., p. 184.

-p. 184. Ibid.

- Adrian Marino, La critique des idées littéraires, Trad du Roumain par Michel Friedman, Editions complexe, Paris, 1977, p. 248.

- Paul Ricœur par Adrian Marino in "L’herméneutique de Mircea Eliade" Trad. du Roumain par Jean Gouillard, Editions Gallimard, Paris, 1981, p. 32.

- Adrian Marino, La critique des idées littéraires, op. cit., p. 244.

- Ibid, p. 249.

- Ibid, p. 248.

- Ibid, p. 248.

- Ibid, p. 257.

- سعيد توفيق،المرجع السابق، ص 89.

- پول ريكور،«النص والتأويل»، ترجمة منصف عبد الحق، مجلة العرب والفكر العالمي، العدد الثالث، السنة 1988، ص 37.

- پول ريكور،«من النص إلى الفعل – أبحاث التأويل-»، ترجمة حسن برادة، حسان بورقية، عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية، الهرم، بدون طبعة، السنة 2001، ص 108.

-Adrian Marino, op. cit., pp. 189-190.

- محمد شوقي الزين، المرجع السابق، ص 67.

- نفسه، ص 23.

* العلوم الإنسانية عموما عُرفت عند الفلاسفة الألمان باسم علوم الروح أو علوم الفكر.

- نفسه، ص 69.

- نفسه، ص 70.

- نفسه، ص 70.

- نفسه، ص 70.

-Paul Ricœur, Op.Cit., p. 20.

- محمد شوقي الزين، المرجع السابق، ص 70.

-م، ن.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.