الغلاف في ترجمات الكتب المقدسة دراسة مقارنة

مليكة ناعيم

Résumé


تثير ترجمة النصوص المقدسة أسئلة كبرى في الثقافات المختلفة، لاسيما الثقافة
الإسلامية التي تقر باستحالة ترجمة النص المقدس، وإنما تقرب معانيه من المتلقي
بلغته، وتمثل التفاسير مظهرا منها، وهذه الأسئلة تحيط بالمتن كله وبمكوناته
المختلفة، لذلك فإن النصوص الموازية في ترجمات الكتب المقدسة تمثل مجالا
خصبا للقراءة والتأويل واستنطاق الخلفيات والبحث عن عناصر الرسالة، ويتضح
هذا أكثر بالمقارنة بين ترجمات مختلفة.

Texte intégral :

PDF

Références


- ـ ينظر: أحمد مختار عمر: اللغة واللون، ط.2، القاهرة، عالم الكتب، ص.164. قوله تعالى: "عليهم ثياب سندس خضر واستبرق". الإنسان، الاية 21. وقوله تعال: متكئين على رفرف خضر.

- ـ أحمد مختار عمر: اللغة واللون، ص. 163ـ 164.

- ـ الباعتمراني، جهادي الحسين: ترجمة معاني القرآن باللغة الأمازيغية، الدار البيضاء، 2003، ص. 3.

- ـ م.ن. ص.ن.

- ـ "يرمز الأحمر في الديانات الغربية إلى الاستشهاد في سبيل مبدإ أو دين. وهو رمز لجهنم في كثير من الديانات حيث توصف جهنم بأنها حمراء". أحمد مختار عمر: اللغة واللون، ص. 164.

- موقعها الالكتروني: http://www.biblesociety.ma/

- ـ من موقعها الالكتروني http://www.biblesociety.ma/ يوم 5 ماي 2015.

- ـ الباعمراني جهادي الحسين: ترجمة معاني القرآن باللغة الأمازيغية، الدارالبيضاء، 2003، ص. 2.

- ـ لكن يمكن أن نشير إلى أهمية ذكر يوحنا على الغلاف بالنسب لترجمة الإنجيل إلى الأمازيغية فهو اقرب الكتاب إلى المسيح عليه السلام اكتب هذه البشارة هو يوحنا ابن زبدي، أمه سالومه، وأخوه يعقوب، وقد كان يوحنا من عائلة متميزة فتعلَّم في مدارس المدراش التي يلتحق بها أولاد الأشراف، وقد كانت من تقاليد العائلات في ذلك الزمان أن يتعلم أولادها حرفة ما فاختار يوحنا حرفة الصيد، وكان يمارسها حتى رآه السيد المسيح واختاره ليكون أحد تلاميذه "فرأى (المسيح) أخوين آخرين يعقوب بن زبدي ويوحنا أخاه في السفينة مع زبدي أبيهما يصلحان شباكهما فدعاهما فللوقت تركا السفينة وأباهما وتبعاه" (متى 4: 21 - 23)، وبعدما تعرف على المسيح، ظل أميناً له، حتى الليلة التي أسْلِمَ فيها المسيح ليصلب تبعه يوحنا عن قرب حتى دار رئيس الكهنة، وعند الصليب كان هناك أيضاً، وقد كانت ثقة المسيح فيه كبيرة حتى أن يسوع أوصاه بالعناية بالسيدة العذراء مريم (يوحنا19: 26، 27.يوحنا اسم عبري يعني "الله حنَّان"، وقد اتصف هذا التلميذ، بلقب يوحنا الحبيب، لأنه تميز بمكانة ومحبة خاصة لدى المسيح لدرجة أنه اشتهر بالتلميذ الذي كان المسيح يحبه.

http://www.alkalema.net/drasat/drasat9.htm19 : 26

- NIDA, Eugena and Taber, Charles : The Theory and practice of translation, Leyde, Brill , Help for Translators, Vol. 2, 1969, P . 4.

- ـ الباعمراني: ترجمة معاني القرآن، ص.3.

- ـ الجزار (محمد فكري): العنوان وسميوطيقا الاتصال الأدبي، الهيأة المصرية العامة للكتاب، 1998، ص.21.

- ـ ابن منظور (جمال الدين محمد بن مكرم): لسان العرب، دار صادر بيروت، مادة مسح.

- ـ قال الراغب الأصفهاني (أبو القاسم الحسن بن محمد): "عيسى اسم علم وإذا جعل عربيا أمكن أن يكون من قولهم بعير أعيسُ وناقة عيساءُ وجمعها عِيسٌ وهي إبلٌ بِيضٌ يعتري بياضَها ظلمةٌ، أو من العَيْسِ وهو ماء الفحل يقال عاسها عِسها". المفردات في غريب القرآن، الراغب الأصفهانى (أبو القاسم الحسين بن محمد المعروف): المفردات في غريب القرآن المؤلف: المحقق: صفوان عدنان الداودي الناشر: دار القلم، الدار الشامية - دمشق بيروت الطبعة: الأولى - 1412 هـ. ص. 459.

ـ يوجين نيدا، نحو علم الترجمة، الجمهورية العراقية، وزارة الإعلام، 1976، ص. 368.

- ـ اتجاهات في الترجمة، جوانب من نظرية الترجمة، ترجمة محمود إسماعيل صيني، دار المريخ للنشر، الرياض، 135ـ 136.

- Ladmiral, Jean- René : Palimpsestes : Traduire la culture, n/11 , Presses de la Sorbonne Nouvelle, Paris, P.27.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.