الكينونة والتّاريخ في شعر عز الدّين المناصرة مقاربة تأويلية أنطولوجية.

رشيد وقاص

Résumé


كما تلعب الذّاكرة عند الأفراد دورا مهمّا في حفظ مسيرة الحياة الزّمكانية، كذلك هو التّاريخ بالنّسبة للجماعة أو الشّعب والأمّة، وبذلك يكون التّاريخ أحد أهمّ العناصر المشكّلة للذّات وهو وجدانها بكلّ ما يحمله من عناصر تضافرت لتشكّل وعي الذّات وهويتها وتميّزها من عادات وتقاليد ورموز اتفقت عليها المجموعة البشرية، وترسّخت عبر الزّمن لتصبح في علاقة حميمية، أو وجدانا يشكّل هويّتها، والتّاريخ بهذه الحمولة يكون أحد عناصر تشكيل الوعي عند الفرد أو الجماعة على حدّ سواء، وتجارب في الحياة على ضوئها تربط علاقة اتّصال بالحاضر وتستشرف المستقبل، وينتقل مع الذّات من مكان إلى الآخر بل إنّها قد لا ترى كينونتها إلاّ في سردياتها، هذه السّردية يتعالق فيها المكان بالزّمان بشكل لا يمكن الفصل بينهما (الزّمكانية)، ولذلك فإنّ التّحوّل المكاني للذّات اختياريا أو اضطراريا كالنّفي مثلا، يجعل الأمكنة السّابقة العالقة في الذّاكرة مشحونة بحمولة وجدانية مخصوصة، فأيّ سلب للمكان في بعده المادّي الجغرافي لا يعني سلبه من الوجدان، ويكون استعادته عبر الذّاكرة أو التّاريخ والسّرد مقاومة لهذا السّلب وحفاظا عليه من النّسيان أو الضّياع، وهذا الانشغال بالهمّ المكاني في بعده الوجداني المتعالق بالتّاريخ والذّاكرة هو الخيط السّري الذي يجمع بين كلّ الأعمال الشّعرية لشعراء الأرض المحتلّة( فلسطين)، وهو ما يلفت انتباه أيّ قارئ لهذه الأعمال الفنّية، على غرار ما يثيره عز الدّين المناصرة في أعماله الشّعرية الكاملة.


Texte intégral :

PDF

Références


- Christophe Bouton, Le procès de l'histoire: fondements et postérité de l'idéalisme historiquede hegel ,librairie philosophique .j.vrin. paris , France, 2004, p297.

-ibid, p 297.

- Hervé Pasqua, Introduction à la lecture de Etre et temps de Martin Heidegger, L'AGE D'HOMME, lausanne, suisse, 1993, p91.

-Jean Greisch, Philosophie, poésie, mystique, Editions Beauchesne, paris, France, 1999, p40

-Laurent van Eynde, L'ontologie acosmique: la crise de la modernité chez Pascal et Heidegger, préface de : Robert Brisart, publication des facultés universitaires saint-louis, bruxelles, 1993, p81.

-Hervé Pasqua, Introduction à la lecture de Etre et temps de Martin Heidegger ,op-cit,, p38.

- Josep Besa Camprubí, Les fonctions du titre, nouveau actes sémiotiques , n°82, pilume , presses universitaires de limoges, 2002, p28.

- بول ريكور، الذّات عينها كآخر، ترجمة وتعليق: جورج زيناتي، مركز دراسات الوحدة العربية، المنظّمة العربية للتّرجمة بيروت، لبنان، ط1، 2005، ص 269.

- Peter Royle, L'homme et le néant chez Jean-Paul Sartre, les presses de l’universté laval, Quibec, canada, 2005, p 53.

- جوزيف كورتيس، مدخل إلى السّيميائية السّردية والخطابية، ترجمة جمال حضري، الدّار العربية للعلوم ـ ناشرون ـ بيروت، لبنان، منشورات الاختلاف، الجزائر، ط1، 2007 ص33.

- امرؤ القيس، ديوان امرئ القيس، تحقيق وضبط: مصطفى عبد الشّافي، منشورات محمد علي بيضون، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، ط5، 2004، ص110.

- عزّ الدّين المناصرة، الأعمال الشّعرية،ج2، جفرا، كنعانياذا، حيزية، رعويات كنعانية لا أثق بطائر الوقواق، دار مجدلاوي للنّشر والتّوزيع، ط1، 2006، ص 14.

- فيصل لكحل، إشكالية تأسيس الدّازين Dasein في أنطولوجيا مارتن هيدغر، مؤسسة كنوز الحكمة للنّشر والتّوزيع الجزائر، ط1، 2011، ص 18.

- Gean Greisch, Paul Ricoeur :L’itinérance du sens, Jérôme Million, Grenoble, France, 2001,p299.

- كاترين هالبرين وآخرون، الهويـ(ات)ـة، الفرد، الجماعة، المجتمع، ترجمة: إبراهيم صحراوي، دار التّنوير، الجزائر، ط1، 2015، ص 112.

- حمودة إسماعيل، الأنا والآخر، نقد الفكر الاجتماعي،أفريقيا الشّرق، الدّار البيضاء المملكة المغربية، ط1، 2015 ص 100.

- جوديث بتلر، الذّات تصف نفسها، ترجمة: فلاح رحيم، دار التّنوير للطّباعة والنّشر والتّوزيع، بيروت، لبنان، ط1، 2014، ص 47.

- مارتن هيدغر، إنشاد المنادى، قراءة في شعر هولدرلن وتراكل، ترجمة: بسام حجار المركز الثّقافي العربي، بيروت لبنان، الدّار البيضاء، المملكة المغربية، ط1، 1994 ص 14.

- عبد الواسع الحميري، الخطاب والنّص " المفهوم ــ العلاقة ــ السّلطة "، المؤسّسة الجامعية للدّراسات والنّشر والتّوزيع بيروت، لبنان، ط2، 2014، ص 103.

- مارتن هيدغر، إنشاد المنادى، قراءة في شعر هولدرلن وتراكل، مرجع سابق، ص 14.

- ديان مكدونيل، مقدّمة في نظريات الخطاب، ترجمة وتقديم: عزّ الدّين إسماعيل المكتبة الأكاديمية، القاهرة جمهورية مصر العربية ،ط1،2001، ص 129.

-عزّ الدّين المناصرة، الأعمال الشّعرية،ج2، المصدر السّابق، ص 15.

- عزّ الدّين المناصرة، الأعمال الشّعرية،ج2، المصدر السّابق،ص194.

- ميكائيل ريفاتير، معايير تحليل الأسلوب، ترجمة وتعليق: حميد لحمداني،منشورات دراسات سيميائية أدبية لسانية، سال دار النجاح الجديدة، الدّار البيضاء، المغرب، ط1،1993، ص62.

- حمودة إسماعيل، الأنا والآخر، نقد الفكر الاجتماعي، مرجع سابق، ص99.

-هانس روبرت ياوس، جمالية التّلقي، من أجل تأويل جديد للنّص الأدبي، تقديم وترجمة: رشيد بنحدّو، منشورات ضفاف،بيروت، لبنان، منشورات الاختلاف، الجزائر، دار الأمان الرّباط، المملكة المغربية، كلمة، تونس، ط1، 2016، ص 145.

- حمودة إسماعيل، الأنا والآخر، نقد الفكر الاجتماعي، مرجع سابق، ص99.

- عزّ الدّين المناصرة، الأعمال الشّعرية،ج2، المصدر نفسه، ص20، ص21.

- شوقي ضيف، تاريخ الأدب العربي،ج1، العصر الجاهلي، دار المعارف، القاهرة، ط22، ص 243.

*- هذه الواقعة يشكّ شوقي ضيف في صحّتها.

-Christopher Peacocke, The Mirror of the World: Subjects, Consciousness, and Self-Consciousness, Oxford University Press, Oxford,United kingdom, 2014, p193.

- مصطفى ناصف، الصّورة الأدبية، دار الأندلس للطّباعة والنّشر والتّوزيع، بيروت لبنان، ط2، 1981، ص 133.

- بول ريكور ، نظرية التأويل ، الخطاب وفائض المعنى ، ترجمة سعيد الغانمي ، المركز الثقافي العربي ، الدّار البيضاء ، المغرب ، بيروت لبنان ، ط2 ،2006 ، ص 86.

- جيمس ماركان، ولونس موركان وتاكاكي موشي،الذّكاء العبقري: الطّرائق والتّقنيات السّرية لزيادة معدل الذكاء تعريب عبد القادر مصطفى عيسى، العبيكان للنّشر والتّوزيع المملكة العربية السّعودية، ط1، 2016،ص 141.

- نعمات أحمد فؤاد، موسوعة من عيون الكتب في الاجتماع، المكتبة الأكاديمية للنّشر والتّوزيع، القاهرة، جمهورية مصر العربية، ط1، 2003، ص118.

- محمد جواد علي، مسارات الخطاب الشّعري، التّجربة والثّقافة والرّؤية، دار غيداء للنّشر والتّوزيع، عمّان، المملكة الهاشمية الأردنية، ط1، 2015، ص 125.

- عزّ الدّين المناصرة، الأعمال الشّعرية،ج2، المصدر السّابق،ص194.

- مصطفى ناصف، الصّورة الأدبية، مرجع سابق،ص 130.

- محمد حسن غانم، التّفاؤل والتّشاؤم، تأصيل نظري ودراسة ميدانية،مكتبة الأنغلو المصرية، القاهرة جمهورية مصر العربية، ط1، 2014، ص 54.

- مصطفى زاهار، مقاربات في دراسة النّص التّوراتي، سفر راعوت أنموذجا، صفحات للدّراسات والنّشر، دمشق، سوريا ط1، 2012 ص 124.

- مصطفى زاهار، مقاربات في دراسة النّص التّوراتي، سفر راعوت أنموذجا، المرجع نفسه، ص123.

- عز الدّين المناصرة، مختارات شعرية، وكالة الصّحافة العربية ـ ناشرون ـ الجيزة جمهورية مصر العربية، ط1، دت ص12، ص 13.

- عز الدّين المناصرة، مختارات شعرية، مصدر سابق، ص 14.

- عزّ الدّين المناصرة، الأعمال الشّعرية، ج2، مصدر سابق، ص 182.

- Peter Royler, L'homme et le néant chez Jean-Paul Sartre, Presses Université Laval, québec canada, 2005, p53.

- محمد زيّاني، فلسفة اللاّمعقول في الخطاب الصّوفي، ابن عربي نموذجا، منشورات إي كتب، لندن المملكة المتّحدة، ط1، 2017، ص67.


Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.